السر وراء فشل العديد من الشركات الكبرى في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

عند تصفحي لبعض المواقع هذا الصباح استوقفتني مقالة كتبت على احد المواقع الالكترونية تحت اسم ” لماذا يفشل الكثير على مواقع التواصل الاجتماعى” ، تناول فيها خبر وفاة الممثل الامريكي الشاب “بول والكر” بطل سلسلة “fast & furious” والذي لاقى خبر وفاته انتشارا سريعا عبر صفحات المواقع الاجتماعية سواء الفيس بوك او التويتر. وربط الكاتب بين مدى نجاح فريق عمل هذا الممثل الراحل في نشر الخبر واستغلالهم لصفحات الفيسبوك والتويتر للحصول على عدد كبير من المتابعة والزيارات …

الخبر على الفيسبوك: حصل على اكتر من مليون ونص شخص عملوا لايك + حاولى نص مليون شخص عملوا شير + حاولى نص مليون شخص كتبوا كومنت.
الخبر على تويتر: حصل على 377 الف ريتويت + اكتر من 85 الف تفضيل للتويتة دى.

خبر وفاة الممثل الشاب "بول والكر" بطل سلسلة افلام "fast & furious"

لكن الكاتب كرر سؤالا هاما وهو عنوان المقالة الاساسي…. لماذا يفشل الكثير من الشركات الكبرى في استخدام المواقع الاجتماعية للانتشار وتحقيق النجاح ….!

اغلب الناس “وخاصة الشركات” بتفشل لانهم بيفكروا فى الانترنت بشكل عام ومواقع التواصل الاجتماعى بشكل خاص بنفس فكرهم فى استخدامهم للتلفزيون.
الفكر اللى بيقول انك هاتستخدم نفس الطريقة فى انك تقعد تتكلم عن نفسك وعن منتجك “طريقة التلفزيون” على الانترنت وهاتوصل لناس كتير اكتر من اللى هاتوصلهم فى التلفزيون و ..ببلاش.

وهذه حقيقة ؛ اغلب الشركات تفكر في استخدام المواقع الالكترونية او الشبكات الاجتماعية بشكل مشابه تماما من استخدام التلفزيون . اي وسيلة عرض او اعلان عن منتج وطرق الاتصال والشراء. وهذا ما اثبت ضعفه بالتجربة الفعلية. نعود مرة اخرى للصفحة التي انشأها فريق عمل الممثل الراحل ، كل ما عرضوه بها كان عبارة عن خبر وفاته فقط وتركوا للزوار حرية التصرف وانهالت التعليقات ومشاركة الصفحة وانتشرت كالصارخ في 24 ساعة فقط لتحقق اكثر من مليون ونص شخص عملوا لايك + حاولى نص مليون شخص عملوا شير + حاولى نص مليون شخص كتبوا كومنت …ّ

الفكرة لم تعد هكذا ابدا … انها مواقع تواصل اجتماعية …. من مجرد اسمها … تواصل ، يجب ان يكون هناك تواصل بينك وبين الزوار ، عرض وطلب ، سؤال وجواب ، مشاركة حية وفعلية ، وليس مجرد عرض لمنتجك وفرضه دون غيره.

تواصل = ترابط = مشاركة = انتشار = شهرة ونجاح

معادلة بسيطة والمعطيات موجودة كما ان المطلوب مجرد مساحة من التواصل بينك وبين الزوار ، اترك لهم مساحة للرأي والتعبير ومشاركة الافكار وستحصد النتائج في اقرب مما تتصور.

مقالات ذات صلة